اعلامیه حقوق بشر (عربی)

اعلامیه حقوق بشر (عربی)


الدیباجه

لما کان الاعتراف بالکرامه المتأصله فی جمیع أعضاء الأسره البشریه وبحقوقهم المتساویه الثابته هو أساس الحریه والعدل والسلام فی العالم.

ولما کان تناسی حقوق الإنسان وازدراؤها قد أفضیا إلى أعمال همجیه آذت الضمیر الإنسانی، وکان غایه ما یرنو إلیه عامه البشر انبثاق عالم یتمتع فیه الفرد بحریه القول والعقیده ویتحرر من الفزع والفاقه.

ولما کان من الضروری أن یتولى القانون حمایه حقوق الإنسان لکیلا یضطر المرء آخر الأمر إلى التمرد على الاستبداد والظلم.

ولما کان من الجوهری تعزیز تنمیه العلاقات الودیه بین الدول،

ولما کانت شعوب الأمم المتحده قد أکدت فی المیثاق من جدید إیمانها بحقوق الإنسان الأساسیه وبکرامه الفرد وقدره وبما للرجال والنساء من حقوق متساویه وحزمت أمرها على أن تدفع بالرقی الاجتماعی قدماً وأن ترفع مستوى الحیاه فی جو من الحریه أفسح.

ولما کانت الدول الأعضاء قد تعهدت بالتعاون مع الأمم المتحده على ضمان اطراد مراعاه حقوق الإنسان والحریات الأساسیه واحترامها.

ولما کان للإدراک العام لهذه الحقوق والحریات الأهمیه الکبرى للوفاء التام بهذا التعهد.

فإن الجمعیه العامه تنادی بهذا الإعلان العالمی لحقوق الإنسان على أنه المستوى المشترک الذی ینبغی أن تستهدفه کافه الشعوب والأمم حتى یسعى کل فرد وهیئه فی المجتمع، واضعین على الدوام هذا الإعلان نصب أعینهم، إلى توطید احترام هذه الحقوق والحریات عن طریق التعلیم والتربیه واتخاذ إجراءات مطرده، قومیه وعالمیه، لضمان الاعتراف بها ومراعاتها بصوره عالمیه فعاله بین الدول الأعضاء ذاتها وشعوب البقاع الخاضعه لسلطانها.

 

الماده ۱.

یولد جمیع الناس أحراراً ومتساوین فی الکرامه والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعلیهم أن یعاملوا بعضهم بعضاً بروح الإخاء.

الماده ۲.

لکلِّ إنسان حقُّ التمتُّع بجمیع الحقوق والحرِّیات المذکوره فی هذا الإعلان، دونما تمییز من أیِّ نوع، ولا سیما التمییز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغه، أو الدِّین، أو الرأی سیاسیًّا وغیر سیاسی، أو الأصل الوطنی أو الاجتماعی، أو الثروه، أو المولد، أو أیِّ وضع آخر. وفضلاً عن ذلک لا یجوز التمییزُ علی أساس الوضع السیاسی أو القانونی أو الدولی للبلد أو الإقلیم الذی ینتمی إلیه الشخص، سواء أکان مستقلاًّ أو موضوعًا تحت الوصایه أو غیر متمتِّع بالحکم الذاتی أم خاضعًا لأیِّ قید آخر على سیادته.

الماده ۳.

لکلِّ فرد الحقُّ فی الحیاه والحرِّیه وفی الأمان على شخصه.

الماده ۴.

لا یجوز استرقاقُ أحد أو استعبادُه، ویُحظر الرق والاتجار بالرقیق بجمیع صورهما.

الماده ۵.

لا یجوز إخضاعُ أحد للتعذیب ولا للمعامله أو العقوبه القاسیه أو اللاإنسانیه أو الحاطَّه بالکرامه.

الماده ۶.

لکلِّ إنسان، فی کلِّ مکان، الحقُّ بأن یُعترَف له بالشخصیه القانونیه.

الماده ۷.

الناسُ جمیعًا سواءٌ أمام القانون، وهم یتساوون فی حقِّ التمتُّع بحمایه القانون دونما تمییز، کما یتساوون فی حقِّ التمتُّع بالحمایه من أیِّ تمییز ینتهک هذا الإعلانَ ومن أیِّ تحریض على مثل هذا التمییز.

الماده ۸.

لکلِّ شخص حقُّ اللجوء إلى المحاکم الوطنیه المختصَّه لإنصافه الفعلی من أیَّه أعمال تَنتهک الحقوقَ الأساسیهَ التی یمنحها إیَّاه الدستورُ أو القانونُ.

الماده ۹.

لا یجوز اعتقالُ أیِّ إنسان أو حجزُه أو نفیُه تعسُّفًا.

الماده ۱۰.

لکلِّ إنسان، على قدم المساواه التامه مع الآخرین، الحقُّ فی أن تَنظر قضیتَه محکمهٌ مستقلَّهٌ ومحایدهٌ، نظرًا مُنصفًا وعلنیًّا، للفصل فی حقوقه والتزاماته وفى أیَّه تهمه جزائیه تُوجَّه إلیه.

الماده ۱۱.

( ۱ ) کلُّ شخص متَّهم بجریمه یُعتبَر بریئًا إلى أن یثبت ارتکابُه لها قانونًا فی محاکمه علنیه تکون قد وُفِّرت له فیها جمیعُ الضمانات اللازمه للدفاع عن نفسه.
( ۲ ) لا یُدان أیُّ شخص بجریمه بسبب أیِّ عمل أو امتناع عن عمل لم یکن فی حینه یشکِّل جُرمًا بمقتضى القانون الوطنی أو الدولی، کما لا تُوقَع علیه أیَّهُ عقوبه أشدَّ من تلک التی کانت ساریهً فی الوقت الذی ارتُکب فیه الفعل الجُرمی.

الماده ۱۲.

لا یجوز تعریضُ أحد لتدخُّل تعسُّفی فی حیاته الخاصه أو فی شؤون أسرته أو مسکنه أو مراسلاته، ولا لحملات تمسُّ شرفه وسمعته. ولکلِّ شخص حقٌّ فی أن یحمیه القانونُ من مثل ذلک التدخُّل أو تلک الحملات.

الماده ۱۳.

( ۱ ) لکلِّ فرد حقٌّ فی حرِّیه التنقُّل وفی اختیار محلِّ إقامته داخل حدود الدوله.
( ۲ ) لکلِّ فرد حقٌّ فی مغادره أیِّ بلد، بما فی ذلک بلده، وفی العوده إلى بلده.

الماده ۱۴.

( ۱ ) لکلِّ فرد حقُّ التماس ملجأ فی بلدان أخرى والتمتُّع به خلاصًا من الاضطهاد.
( ۲ ) لا یمکن التذرُّعُ بهذا الحقِّ إذا کانت هناک ملاحقهٌ ناشئهٌ بالفعل عن جریمه غیر سیاسیه أو عن أعمال تناقض مقاصدَ الأمم المتحده ومبادئها.

الماده ۱۵.

( ۱ ) لکل فرد حق التمتع بجنسیه ما.
( ۲ ) لا یجوز، تعسُّفًا، حرمانُ أیِّ شخص من جنسیته ولا من حقِّه فی تغییر جنسیته.

الماده ۱۶.

( ۱ ) للرجل والمرأه، متى أدرکا سنَّ البلوغ، حقُّ التزوُّج وتأسیس أسره، دون أیِّ قید بسبب العِرق أو الجنسیه أو الدِّین. وهما متساویان فی الحقوق لدى التزوُّج وخلال قیام الزواج ولدى انحلاله.
( ۲ ) لا یُعقَد الزواجُ إلاَّ برضا الطرفین المزمع زواجهما رضاءً کاملً لا إکراهَ فیه.
( ۳ ) الأسرهُ هی الخلیهُ الطبیعیهُ والأساسیهُ فی المجتمع، ولها حقُّ التمتُّع بحمایه المجتمع والدوله.

الماده ۱۷.

( ۱ ) لکلِّ فرد حقٌّ فی التملُّک، بمفرده أو بالاشتراک مع غیره.
( ۲ ) لا یجوز تجریدُ أحدٍ من مُلکه تعسُّفًا.

الماده ۱۸.

لکلِّ شخص حقٌّ فی حرِّیه الفکر والوجدان والدِّین، ویشمل هذا الحقُّ حرِّیته فی تغییر دینه أو معتقده، وحرِّیته فی إظهار دینه أو معتقده بالتعبُّد وإقامه الشعائر والممارسه والتعلیم، بمفرده أو مع جماعه، وأمام الملأ أو على حده.

الماده ۱۹.

لکلِّ شخص حقُّ التمتُّع بحرِّیه الرأی والتعبیر، ویشمل هذا الحقُّ حرِّیته فی اعتناق الآراء دون مضایقه، وفی التماس الأنباء والأفکار وتلقِّیها ونقلها إلى الآخرین، بأیَّه وسیله ودونما اعتبار للحدود.

الماده ۲۰.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقٌّ فی حرِّیه الاشتراک فی الاجتماعات والجمعیات السلمیه.
( ۲ ) لا یجوز إرغامُ أحدٍ على الانتماء إلى جمعیه ما.

الماده ۲۱.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقُّ المشارکه فی إداره الشؤون العامه لبلده، إمَّا مباشرهً وإمَّا بواسطه ممثِّلین یُختارون فی حرِّیه.
( ۲ ) لکلِّ شخص، بالتساوی مع الآخرین، حقُّ تقلُّد الوظائف العامَّه فی بلده.
( ۳ ) إرادهُ الشعب هی مناطُ سلطه الحکم، ویجب أن تتجلىَّ هذه الإراده من خلال انتخابات نزیهه تجرى دوریًّا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواه بین الناخبین وبالتصویت السرِّی أو بإجراء مکافئ من حیث ضمان حرِّیه التصویت.

الماده ۲۲.

لکلِّ شخص، بوصفه عضوًا فی المجتمع، حقٌّ فی الضمان الاجتماعی، ومن حقِّه أن تُوفَّر له، من خلال المجهود القومی والتعاون الدولی، وبما یتَّفق مع هیکل کلِّ دوله ومواردها، الحقوقُ الاقتصادیهُ والاجتماعیهُ والثقافیهُ التی لا غنى عنها لکرامته ولتنامی شخصیته فی حرِّیه.

الماده ۲۳.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقُّ العمل، وفی حرِّیه اختیار عمله، وفی شروط عمل عادله ومُرضیه، وفی الحمایه من البطاله.
( ۲ ) لجمیع الأفراد، دون أیِّ تمییز، الحقُّ فی أجٍر متساوٍ على العمل المتساوی.
( ۳ ) لکلِّ فرد یعمل حقٌّ فی مکافأه عادله ومُرضیه تکفل له ولأسرته عیشهً لائقهً بالکرامه البشریه، وتُستکمَل، عند الاقتضاء، بوسائل أخرى للحمایه الاجتماعیه.
( ۴ ) لکلِّ شخص حقُّ إنشاء النقابات مع آخرین والانضمام إلیها من أجل حمایه مصالحه.

الماده ۲۴.

لکلِّ شخص حقٌّ فی الراحه وأوقات الفراغ، وخصوصًا فی تحدید معقول لساعات العمل وفی إجازات دوریه مأجوره.

الماده ۲۵.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقٌّ فی مستوى معیشه یکفی لضمان الصحه والرفاهه له ولأسرته، وخاصَّهً على صعید المأکل والملبس والمسکن والعنایه الطبیه وصعید الخدمات الاجتماعیه الضروریه، وله الحقُّ فی ما یأمن به الغوائل فی حالات البطاله أو المرض أو العجز أو الترمُّل أو الشیخوخه أو غیر ذلک من الظروف الخارجه عن إرادته والتی تفقده أسباب عیشه.
( ۲ ) للأمومه والطفوله حقٌّ فی رعایه ومساعده خاصَّتین. ولجمیع الأطفال حقُّ التمتُّع بذات الحمایه الاجتماعیه سواء وُلِدوا فی إطار الزواج أو خارج هذا الإطار.

الماده ۲۶.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقٌّ فی التعلیم. ویجب أن یُوفَّر التعلیمُ مجَّانًا، على الأقل فی مرحلتیه الابتدائیه والأساسیه. ویکون التعلیمُ الابتدائیُّ إلزامیًّا. ویکون التعلیمُ الفنِّی والمهنی متاحًا للعموم. ویکون التعلیمُ العالی مُتاحًا للجمیع تبعًا لکفاءتهم.
( ۲ ) یجب أن یستهدف التعلیمُ التنمیهَ الکاملهَ لشخصیه الإنسان وتعزیز احترام حقوق الإنسان والحریات الأساسیه. کما یجب أن یعزِّز التفاهمَ والتسامحَ والصداقهَ بین جمیع الأمم وجمیع الفئات العنصریه أو الدینیه، وأن یؤیِّد الأنشطهَ التی تضطلع بها الأممُ المتحدهُ لحفظ السلام.
( ۳ ) للآباء، على سبیل الأولویه، حقُّ اختیار نوع التعلیم الذی یُعطى لأولادهم.

الماده ۲۷.

( ۱ ) لکلِّ شخص حقُّ المشارکه الحرَّه فی حیاه المجتمع الثقافیه، وفی الاستمتاع بالفنون، والإسهام فی التقدُّم العلمی وفی الفوائد التی تنجم عنه.
( ۲ ) لکلِّ شخص حقٌّ فی حمایه المصالح المعنویه والمادیه المترتِّبه على أیِّ إنتاج علمی أو أدبی أو فنِّی من صنعه .

الماده ۲۸.

لکلِّ فرد حقُّ التمتُّع بنظام اجتماعی ودولی یمکن أن تتحقَّق فی ظلِّه الحقوق والحریات المنصوص علیها فی هذا الإعلان تحقُّقًا تامًّا.

الماده ۲۹.

( ۱ ) على کلِّ فرد واجباتٌ إزاء الجماعه، التی فیها وحدها یمکن أن تنمو شخصیته النمو الحر الکامل.
( ۲ ) لا یُخضع أیُّ فرد، فی ممارسه حقوقه وحرِّیاته، إلاَّ للقیود التی یقرِّرها القانونُ مستهدفًا منها، حصرًا، ضمانَ الاعتراف الواجب بحقوق وحرِّیات الآخرین واحترامها، والوفاءَ بالعادل من مقتضیات الفضیله والنظام العام ورفاه الجمیع فی مجتمع دیمقراطی.
( ۳ ) لا یجوز فی أیِّ حال أن تُمارَس هذه الحقوقُ على نحو یناقض مقاصدَ الأمم المتحده ومبادئها.

الماده ۳۰.

لیس فی هذا الإعلان أیُّ نصٍّ یجوز تأویله على نحو یفید انطواءه على تخویل أیَّه دوله أو جماعه، أو أیِّ فرد، أیَّ حقٍّ فی القیام بأیِّ نشاط أو بأیِّ فعل یهدف إلى هدم أیٍّ من الحقوق والحرِّیات المنصوص علیها فیه.

اشتراك گذاری نوشته

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *